بومبيو يأمر بتسريع بيع أسلحة للسعودية

بومبيو يأمر بتسريع بيع أسلحة للسعودية

بومبيو يأمر بتسريع بيع أسلحة للسعودية
أكّدت مصادر أمريكية مطلعة، أن وزير الخارجية مايك بومبيو، حث مسؤولي الوزارة على اختلاق مبرر لـ"حالة الطوارئ" المعلنة العام الماضي، للتغطية على تسريع بيع أسلحة إلى السعودية.

ونقلت شبكة ''سي ان ان''، عن 4 مصادر، قولهم إن "أمر بومبيو، الذي يخص صفقة بيع أسلحة للسعودية بقيمة 8 مليارات دولار، صدم الدبلوماسيين في وزارة الخارجية".
قال مسؤول بالوزارة لـ ''سي ان ان''، "يبدو أنه لديهم خطة للعبة، وكان ينبغي تبريرها"، مؤكدا "موظفين في الوزارة أبلغوا مكتب المفتش العام فيها بما حدث خلال مقابلة، أواخر العام الماضي، في إطار مساعي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لضمان استمرار امتثال إيران لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية".
وأضاف أن "ذلك كان ضمن إطار التحقيق في تحركات بومبيو لتسريع صفقة الأسلحة".


ووصف المسؤول الأمريكي هذا السلوك بأنه كان "ترامبويا جدا (شبيها بممارسات الرئيس دونالد ترامب)".
وقال مسؤول ثانٍ في الوزارة مطلع على الأمر: "يمكننا مناقشة الدافع أو المزايا للقيام بذلك، لكن ذلك ليس غير قانوني".
كما نقلت الشبكة الأمريكية عن مصدر بالكونغرس قوله، إن "بومبيو، رفض التعاون وإجراء مقابلة مع مكتب المفتش العام بوزارة الخارجية، في إطار التحقيقات حول بيع إدارة الرئيس ترامب، أسلحة للسعودية والإمارات بقيمة 8 مليارات دولار العام الماضي، متجاوزة الكونغرس بعد إعلان حالة الطوارئ".

ويشترط القانون الأمريكي الحالي على السلطة التنفيذية، إخطار الكونغرس رسميا بنية بيع أسلحة إلى دولة أجنبية، ويعطي مدة 30 يوما للكونغرس من أجل وقف عملية البيع.